«بلدي الرياض» يؤكد أهمية الدور الرقابي خلال لقاء موسع مع الإعلاميين

أخبار بلدي الرياض
Article Image

عقد المجلس البلدي لمدينة الرياض لقاءً خاصًا مع الإعلاميين، لإطلاع وسائل الإعلام على أعمال المجلس وجهوده بمجالات العمل البلدي، ودوره في الجانب الرقابي ومتابعة أبرز القضايا التي تمس حياة المواطنين.

وتضمن اللقاء التعريف بمنهجية العمل الذي تقوم عليها خطة المجلس التشغيلية، وما تشتمل عليه من أهداف استراتيجية، وبرامج، وأنشطة متنوعة يسعى المجلس إلى إنجازها خلال العام الحالي.

وأكد خالد العريدي رئيس بلدي الرياض أن المجلس كجهة رقابية يدعم جهود الصحافة والإعلام في الشأن الرقابي والإعلامي المشترك، مبيناً أن ذلك لا يعني تتبع الأخطاء والزلات، وإنما يستهدف العمل البناء والتصويب الهادف. وأعرب العريدي عن تطلعه لتحقيق تفاعل أكبر مع قضايا الشأن البلدي الملحة التي تهم ساكني العاصمة، ليكون المجلس والإعلام شريكين في التنمية وخدمة الوطن. وفي رده على سؤال من جريدة "الرياض" طرحه الزميل أحمد الشمالي، حول اقتصار دور المجلس على التبشير والإعلان عن الأخبار الجيدة فقط دون متابعة التنفيذ، مثل معالجة الزحام عند الجسر المعلق، أجاب رئيس بلدي الرياض أن نشر بعض الأخبار يأتي بعد موافقة الجهات الخدمية عليها وتأكيدهم على أهميتها للمواطنين، وأما متابعة تنفيذ التوصيات أو القرارات فبعضها ينفذ بشكل سريع والبعض الآخر يستغرق تنفيذه وقتًا أطول.

وفي سؤال حول التعامل مع خدمة 940 وتأخر المعالجة أو إغلاق البلاغ دون حله، قال رئيس بلدي الرياض خالد العريدي: إن المجلس البلدي منذ بداية خطته التشغيلية عام 2018، وضع برنامجاً لتطوير وتقييم أداء خدمة 940، وهذا البرنامج مازال قيد التطوير في الخطة الجديدة كذلك، وكان للمجلس البلدي دور كبير في تطوير وتفعيل الخدمة من ناحية تقسيم أنواع البلاغات ليتم تحديد المدة الزمنية الأقصى لمعالجة البلاغ، وكذلك إغلاق البلاغ عبر المواطن، وأضاف محمد الشويمان رئيس لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة أن المجلس تمكن من إضافة خمسة بلاغات جديدة مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة يستطيع المواطن التبليغ بشأنها عند عدم توفرها في المنشآت والخدمات التجارية، وهي: عدم وجود منزلق الكرسي المتحرك، وعدم وجود المصعد، وعدم وجود بوابة متحركة، وعدم وجود دورة مياه ملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك عدم وجود موقف مخصص لذوي الإعاقة. فيما طُرحت، جملة من الأسئلة حول تأخر نقل مصنع إسمنت اليمامة بالرغم من الوعود الكثيرة، وضعف تقديم بعض الخدمات البلدية في أجزاء من الرياض نظراً لكبر مساحتها مقارنة بحجم البلدية، ومدى إمكانية وجود رؤية لدى المجلس بشأن إنشاء بلديات جديدة؟ فأجاب رئيس المجلس أن هناك فكرة لإنشاء بلدية جديدة شرق الرياض، ولايزال الموضوع قيد الدراسة مع الأمانة، والمقترح من المجلس أن يكون اسم البلدية الجديدة (بلدية الجنادرية).

وفي هذا الاتجاه أوضح رئيس لجنة التطوير والجودة للخدمات البلدية الدكتور فهيد السبيعي أن المجلس أصدر قراراً بشأن إعادة تشكيل البلديات بخمس بلديات رئيسة في جهات الرياض، لتتحول إلى ما يشبه أمانات مصغرة، وتكون على اطلاع كامل بكل البرامج والمشروعات، وقال: لاحظنا أن البلديات الفرعية ليس لديها أي اطلاع على المشروعات التي تنفذ في نطاقها سواء في الطرق أو الحدائق نظرًا لأنها مرتبطة بالأمانة كلياً، وأضاف: فيما يتعلق بمصنع الإسمنت فإن إدارة المصنع أفادت -حسب آخر اجتماع- بأنه سيتم الانتهاء من نقله بشكل كامل مع نهاية العام 2019. وفي سؤال عن التواصل مع المواطنين، أوضح نائب رئيس المجلس البلدي ورئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام الأستاذ عبدالعزيز الراجحي أن المجلس تبنى عدداً من المبادرات للتواصل مع المواطنين ومن ضمنها مجموعات "أصدقاء المجلس البلدي" في الدوائر البلدية، ومشاركة المواطنين في اللقاءات المباشرة مع رؤساء البلديات وورش العمل، وتكريم المواطنين الأكثر تفاعلاً مع الخدمات البلدية، واليوم البلدي الشهري لاستقبال ملاحظات ومقترحات المواطنين، إضافة إلى تفعيل منصات التواصل مع المواطنين مثل الموقع الرسمي، وحساب المجلس في تويتر، وكذلك إنشاء تطبيق بلدي الرياض، والذي يهدف لتعزيز عملية التواصل مع المواطنين.

وفيما يتعلق بدور المجلس في دعم المستثمرين باستثمارات الأمانة، أوضح رئيس اللجنة المالية والاستثمار الأستاذ أحمد الشمري أن المجلس البلدي أقام ورشة عمل في هذا الخصوص، وناقش خلالها عدداً من الجوانب الاستثمارية ومعوقاتها، مثل: بطء اعتماد بعض المشاريع الاستثمارية، وضعف التسويق في الفرص الاستثمارية، وإيجاد فريق تنسيقي بين لجنة المالية والاستثمار وغرفة الرياض وإدارة الاستثمار بالأمانة، إضافة إلى مراعاة الظروف الاقتصادية الحالية في تقدير الأجرة للطروح القادمة، وتفعيل دور الشراكات المجتمعية بما يتناسب مع سياسة إدارة الاستثمار بالأمانة، وكذلك رفع مساهمة البلديات في تقديم فرص استثمارية جديدة.

وفي نهاية اللقاء كرم رئيس المجلس البلدي خالد العريدي عددًا من الوسائل الإعلامية الوطنية، هي؛ صحف الرياض، وعكاظ، والجزيرة، والوطن، والمدينة، وصحيفة سبق الإلكترونية، وقناة المجد الفضائية - برنامج أخباركم، وذلك على تفاعلهم المستمر مع أخبار وفعاليات المجلس خلال الفترة الماضية.

جريدة الرياض