رئيس بلدي الرياض يعلن عن عدة مبادرات لخدمة ذوي الإعاقة

أخبار بلدي الرياض
Article Image

نظم المجلس البلدي لمدينة الرياض، الملتقى الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة، تحت عنوان “واقع الخدمات الإدارية والإجرائية في القطاعات الخدمية” وذلك بأحد فنادق العاصمة الرياض.

وسعى المجلس من خلال الملتقى للتعرف على واقع الخدمات الإجرائية المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، والسعي لتسهيل تلك الخدمات سواء على مستوى سهولة الوصول الإلكتروني أو المكاتب الخاصة لتقديم الخدمة لهم.

وفي مداخلة هاتفية لبرنامج “أخباركم” المذاع عبر “فضائية المجد” قال الأستاذ خالد العريدي، رئيس المجلس البلدي بالرياض، إن برنامج الملتقى يهدف إلى التعرف على واقع الخدمات المقدمة، وأيضاً تسهيل الوصول إليه، والاطلاع على عدد من التجارب الرائدة في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإطلاق عدد من المبادرات التي تضمن الارتقاء بخدمة تلك الشريحة.

وأضاف العريدي أن الملتقى دُعي إليه 13 جهة من الحكومة والقطاع الخاص، ومن أبرز الجهات التي شاركت في الملتقى وزارة العمل ووزارة التعليم وهيئة النقل والأحوال المدنية، ووزارة التعليم وأمانة الرياض وشركة الكهرباء، وغيرها من الجهات الأخرى.

وأشار رئيس مجلس بلدي الرياض، إلى أن المجلس في الفترة السابقة استهدف تنظيم لقاءات عامة مع المواطنين، وفي هذا العام بدأ المجلس استهداف اللقاءات التي تحمل طابع الموضوعات الخاصة وتركز على قضايا محددة ومنها، لقاء ذوي الاحتياجات الخاصة باعتبارهم جزءاً لا غنى عنه من المجتمع، لافتاً إلى أن الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة تعد مقياساً حقيقياً لرقي وتكامل الخدمات المقدمة لسكان العاصمة.

وعن أبرز المبادرات والتوصيات خلال الملتقى، قال العريدي: إن مشاركة الجهات الخدمية ساهم في إطلاق عدد من المبادرات النوعية، منها صرف الأجهزة التعويضية على شكل إعانات مادية، وربط حجوزات الطيران للخطوط السعودية بسجل المستفيد في وزارة العمل والتنمية؛ للاستفادة من التخفيض عند السداد الآلي، كذلك تطوير الخدمات الإلكترونية في أمانة الرياض لتناسب ذوي الإعاقة.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تطوير مكاتب “خدمة الضيف” في أمانة منطقة الرياض لتقديم الخدمة لكل فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك توفير تقنيات تفاعلية في الأحوال المدنية لخدمة فئة “الصم”، وأيضاً إعلان أمانة الرياض التزامها بمعايير الوصول الشامل في مشروعاتها الجديدة.