• c° 30 c° 28
  • الساعة :

  • مقدمة عن الجائزة

  •  
     

     

    مقدمة عن الجائزة

    يعد الاهتمام بتطوير الأداء وتحقيق التميز في الخدمة من أهم القضايا الملحة التي بدأت العديد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في العديد من الدول أخذها بعين بمزيد من والعناية والاهتمام، وقد تعددت أساليب هذا الاهتمام واخذ أشكالاً مختلفة، منها تنظيم اللقاءات وورش العمل وإقامة الدورات، كما تلجأ بعض الجهات إلى إنشاء الجوائز وتنظيم المسابقات بغرض نشر ثقافة التميز في الأداء ورفع جودة العمل، وتقديم الجوائز السخية، بهدف نقل المعرفة وتبادل الخبرات وتصحيح الممارسات المتعلقة بقضايا الجودة والتميز في الخدمة.

    ولأن قطاع الخدمات البلدية يمثل أحداً أكثر القطاعات حساسية لارتباطه الوثيق والمباشر بالحياة اليومية للناس؛ لذا، كان من المهم بمكان العمل على التأكد من أن تلك الخدمات تؤدى وفق أسلوب إداري فني واضح ومتميز، يأخذ في الحسبان الأبعاد الإنسانية في كل ما يؤديه من مهام. 

    وانطالقاً من قناعة المجلس بأهمية التركيز على اهتمامات وحاجات متلقي الخدمة (سكان مدينة الرياض) والقيام بخدمتهم على مستوى عالٍ من الأداء المتقن المتميز، بادر إلى إنشاء جائزة المجلس للتميز الإداري للبلديات، لرفع مستوى جودة الأداء وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك بالمتابعة الجادة للإنجاز ومراقبة الأداء وتطوير الإجراءات الإدارية، والعمل على زيادة الوعي.
     
    ونظراً لما شهدته جائزة التميز البلدي في دورتها الأولى من أصداء إيجابية واسعة وما حققته من نجاح ملموس، ورغبة منه في تعميم الفائدة ونشرها، مما دفع بالمجلس إلى إعلان توسيع نطاقها وتطويرها، وقرر تخصيص الدورة الثانية للجائزة لتكون منافساتها بين إدارات أمانة منطقة الرياض، لتحقيق ذات الهدف. 


    متمنين للجميع التوفيق والفوز.