• c° 30 c° 28
  • الساعة :


  • مقدمة عن الجائزة

  • يعد الاهتمام بتطوير الأداء وتحقيق التميز في الخدمة من أهم القضايا الملحة التي بدأت العديد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في العديد من الدول أخذها بعين بمزيد من العناية والاهتمام، وقد تعددت أساليب هذا الاهتمام واخذ أشكالاً مختلفة، منها تنظيم اللقاءات وورش العمل وإقامة الدورات، كما تلجأ بعض الجهات إلى إنشاء الجوائز وتنظيم المسابقات بغرض نشر ثقافة التميز في الأداء ورفع جودة العمل، وتقديم الجوائز السخية، بهدف نقل المعرفة وتبادل الخبرات وتصحيح الممارسات المتعلقة بقضايا الجودة والتميز في الخدمة.

    جائزة التميز البلدي هي جائزة متخصصة للتميز البلدي للمساهمة في تطوير الأداء ونشر ثقافة التميز البلدي، ينظمها ويشرف عليها المجلس البلدي لأمانة منطقة الرياض، وتتنافس عليها الإدارات العامة التابعة لأمانة منطقة الرياض، والبلديات الفرعية بمدينة الرياض، كما أنها متاحة لتنافس القياديين والموظفين.

    ولأن قطاع الخدمات البلدية يمثل أحداً أكثر القطاعات حساسية لارتباطه الوثيق والمباشر بالحياة اليومية للناس؛ لذا، كان من المهم بمكان العمل على التأكد من أن تلك الخدمات تؤدى وفق أسلوب إداري فني واضح ومتميز، يأخذ في الحسبان الأبعاد الإنسانية في كل ما يؤديه من مهام.

    تستخدم الجائزة نموذجاً عالمياً مستوحىً من نموذج المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) ويمكن للجهات المشاركة، من خلاله، أن تقارن انجازاتها بإنجاز جهات عالمية مشابهة، ومع أن النموذج عالمي؛ إلا أنه يراعي ظروف ومتطلبات العمل في قطاعات الأمانة وخصوصاً في مدينة الرياض والمنطقة العربية عموماً.

    كما أن النموذج يتميز بدرجة عالية من المرونة، فعلى الرغم من وجود تشابه في المعايير الرئيسة لتقييم الإدارات والبلديات الفرعية، على سبيل المثال، نلاحظ أن المعايير الفرعية قد تختلف من حيث العدد وطبيعة المتطلبات، كما أن أوزانها النسبية أيضاً قد يكون فيها بعض الاختلاف، وذلك عائد لاختلاف الطبيعة التنفيذية لكل منها.