08
ديسمبر

أبرزها إبعاد المصانع عن النطاق العمراني، وتطوير الحدائق، وتفعيل مبادرات المجلس

بلدي الرياض يتابع موضوعات متعددة في لقاء وكالة الخدمات بالأمانة

عقد المجلس البلدي بالرياض في مقره بحي الملز لقاءً خاصًّا مع وكالة الخدمات بالأمانة، ممثلة بالدكتور فلاح الدوسري وكيل الأمين للخدمات بالإنابة، وعدد من مديري الإدارات بالوكالة، وذلك لمناقشة مخرجات اللقاءات السابقة مع الوكالة، وتوصيات المجلس وقراراته المتعلقة بأعمال الوكالة، بالإضافة إلى ملاحظات الجولات الميدانية وما رصده أعضاء المجلس، فضلاً عن موضوعات أخرى متعلقة باختصاصات وكالة الخدمات بالأمانة.

وقد ثمن الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس البلدي في مستهل اللقاء مشاركة مديري الإدارات بالوكالة تعزيزًا للعلاقة التكاملية بين المجلس البلدي وأمانة منطقة الرياض، بما يسهم في تحسين الخدمات البلدية وتطويرها، ثم جرى استعراض توصيات اللقاءات السابقة مع وكالة الخدمات، ومناقشة معالجات الوكالة للتوصيات وتنفيذها، ومن أبرزها توصية المجلس المتعلقة بتنظيم عمل الباعة الجائلين، والبسطات النسائية، حيث أفادت الوكالة بإيجاد مواقع في عدد من الأحياء لعمل الباعة الجائلين فيها، والعمل جارٍ للبحث عن مواقع إضافية، وتمت التوصية بأن تقوم البلديات الفرعية بتحديد مواقع في نطاق كل بلدية، والعمل على إعدادها وتجهيزها بالمظلات لعمل الباعة الجائلين بشكل أسبوعي بحسب مبادرة سلة الأسبوع المقدمة من المجلس.

وطرح المجلس مشكلة ضعف صيانة الحدائق والخدمات المساندة فيها، بالإضافة إلى ضعف الرقابة على عقود مقاولي الصيانة في الحدائق، فتمت الإفادة بأن العمل جارٍ حاليًا على تطوير وصيانة الحدائق، وسيتم صيانة 150 دورة مياه خلال العام 2022م. وعطفًا على هذا السياق فقد أفادت الوكالة بشأن تطوير الخدمات المقدمة في الحدائق، بوجود خطة استثمارية لتنفيذ 15-20 حديقة، كما تم عمل دراسة على 100 حديقة، وسيتم تخصيص البعض منها للاستثمار الجزئي أو الكلي.

وحول كثرة السيارات التالفة والمهملة في الأحياء، فقد أفادت إدارة النظافة بوجود برنامج دوري لإزالة السيارات التالفة من الأحياء والتعاون مستمر مع مرور الرياض في الحملة المشتركة المخصصة لذلك. وإجابة على تساؤل المجلس حول دليل إجراءات عمل وكالة الخدمات، جرت الإفادة بقرب إنجازه بنهاية العام الجاري 2021م، وتمت التوصية بتزويد المجلس بدليل إجراءات عمل وكالة الخدمات، وذلك للمراجعة والاعتماد.

وفي سياق متابعة الملاحظات المتعلقة باختصاصات الوكالة التي تم رصدها المجلس من خلال الجولات الميدانية في نطاق البلديات الفرعية، واللقاءات الدورية مع المواطنين، بالإضافة إلى الشكاوى والمقترحات التي تصل للمجلس البالغ عددها 167 ملاحظة، جرى استعراض حالة أسواق النفع العام التي يحتاج بعضها استكمال البنية التحتية والخدمات الأساسية في بعضها الآخر، إضافة إلى وجود ملاحظات تشغيلية في بعض الأسواق، وعدم تشغيل بعض الأسواق الجاهزة، إضافة لوجود شكاوى واردة بخصوص عدم وضوح إجراءات الرقابة والاشتراطات التي يعمل عليها برنامج "إجادة".

وناقش اللقاء موضوع قرب مصانع البلاستيك والمستودعات من النطاق العمراني، وتمت التوصية بإبعاد المصانع إلى خارج النطاق العمراني، بالإضافة إلى إيقاف الترخيص للمستودعات داخل النطاق العمراني، كما جرى استعراض متابعة إجراءات انتقال مصنع الإسمنت جنوب الرياض إلى خارج النطاق العمراني خلال العام 2022م، بحسب المخاطبات التي تمت بين المجلس وإدارة المصنع. فيما أفادت الوكالة حول وضع المكبات والمدافن، بتسليم عدد من المواقع المخصصة لتجميع المخلفات في شمال وشرق وجنوب الرياض مع تعذر إيجاد موقع في غرب الرياض.

 ومن الملاحظات التي ناقشها المجتمعون كانت مخالفات المقاهي والمطاعم وضرورة احترام خصوصية المجتمع، وكثرة محلات بيع الجراك والشيشة داخل الأحياء السكنية، والتجاوزات البيئية في حي أم الشعال، وضبط عمل محلات المساج وتكثيف الرقابة عليها، وانتشار الحشرات الضارة بالأحياء وأهمية تكثيف عمليات رش المبيدات الحشرية، وكثرة الكلاب والحيوانات السائبة، وتمت التوصية بالرفع بجميع الملاحظات المرصودة في التقرير لوكالة الخدمات للإفادة بالجدول الزمني لمعالجتها والإجراءات المتخذة حيالها.

وتضمن اللقاء الموسع مناقشة مبادرات المجلس البلدي المتعلقة باختصاصات وكالة الخدمات والبالغ عددها 12 مبادرة، ومن ضمنها إيجاد حاويات خاصة بالخضار في الأسواق، حيث أفادت إدارة النظافة أنه تم إيجاد حاويات في أسواق الخضار والفاكهة وتم تفعيل المبادرة، وبشأن مبادرة إنشاء الديوانيات لكبار السن فتمت الإفادة بوجود 4 ديوانيات حاليا، وتمت الإشارة أنه تم الرفع لسمو الأمين بعدد 12 موقع مرشح، وتم الانتهاء من التصاميم الخاصة بالديوانيات، ورفعها لسمو الأمين لأخذ الموافقة النهائية، وتمت التوصية بأن تغطي المواقع الجديدة المقترحة جميع نطاقات البلديات المتبقية التي تخلو من ديوانيات في نطاقها، كما نوقش تفعيل مبادرة إنشاء الحدائق من القطاع الخاص، وتمت التوصية بعقد ورشة عمل بين المجلس والأمانة والغرفة التجارية لمتابعة تنفيذ المبادرة، وتسهيل إجراءات مشاركة القطاع الخاص في إنشاء الحدائق، وبشأن مبادرة (عناية) لسفلتة محيط المساجد والمدارس ورصفها وتشجيرها، فتمت الإفادة أنه تم استهداف 10 مواقع خلال المرحلة الأولى، على أن يتم في المرحلة الثانية تنفيذ أعمال السفلتة والرصف والتشجير لمحيط المساجد والمدارس في 50 موقعاً كحد أدنى خلال العام القادم 2022م بإذن الله.

واختتم الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس اللقاء بشكر وكيل الأمين للخدمات بالإنابة الدكتور فلاح الدوسري ومديري الإدارات بالأمانة على التفاعل والتعاون وما قدموه من إيضاحات في أثناء اللقاء، وتمت التوصية بتزويد وكالة الخدمات بجميع الملاحظات التي نوقشت في أثناء اللقاء، لتزويد المجلس بالإفادة الكاملة حيالها، وتحديد الجدول الزمني لمعالجة الملاحظات المرصودة في التقرير، مع أهمية العمل وفق أولوية متطلبات الأحياء التي سبق أن أقرها المجلس وأصدر بشأنها عدداً من القرارات.