29
نوفمبر

بلدي الرياض يناقش في جلسته الشهرية شكاوى أحياء البيان والقيروان والتعمير ويستعرض نتائج متابعته لانتقال مصنع الإسمنت جنوب الرياض

عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة الرياض جلسته السادسة والثمانين في مقره بالملز، برئاسة الأستاذ خالد العريدي وحضور أعضاء المجلس لمناقشة عدد من الموضوعات ومستجدات الشأن البلدي.

وقد استعرض رئيس المجلس البلدي في بداية الجلسة متابعات لعدد من قرارات المجلس وتوصياته، ومن ضمنها الإفادات الواردة من الأمانة، بخصوص معالجة مشكلة طفح المياه بمخطط المزيني، وتسريب المياه في أحد المباني المهجورة على شارع الوراد بحي نمار والمؤدي إلى وادي نمار، حيث تمت الإفادة أنها تابعة لمشروع السيول وسيتم الانتهاء من معالجتها خلال الربع الثالث من العام القادم 2022م، كما استعرض المجلس الإفادة الواردة من وزارة النقل، بشأن طلب عدد من المواطنين غلق تقاطع شارع الشيخ خليفة بن حمد مع طريق الثمامة نظرًا لكثرة الحوادث وتجاوز الإشارة المرورية من عدد من قائدي المركبات، حيث ترى الوزارة عدم غلق الإشارة نظراً لأنه قد يؤدي ذلك إلى عرقلة حركة السير عند حدوث أي حادث، مع اقتراح تركيب كاميرات رصد الإشارة لعدم التجاوز، ومتابعة ذلك مع الجهة المختصة بتنظيم حركة السير وهي إدارة مرور منطقة الرياض. ثم استعرض المجلس تقرير الجولة الميدانية في نطاق بلدية الشرق، والتي تم خلالها رصد 37 ملاحظة ميدانية في أحياء النظيم، والبيان، والندوة، والجنادرية، وطريق خريص، وأوصى المجلس بالمتابعة مع الأمانة والجهات الخدمية للعمل على معالجة الملاحظات المرصودة.

وناقش  المجلس مطالب أهالي حي البيان المتعلقة بضعف النظافة، وانتشار الكلاب الضالة والحشرات الضارة، وقيام بعض أصحاب أحواش الإبل والماشية بإلقاء جيف الحيوانات النافقة داخل الحي السكني، وأوصى المجلس بالمتابعة مع الأمانة للعمل على سرعة معالجة مطالب المواطنين وإفادة المجلس بالإجراءات التي تمت لمعالجة المشكلة.

كما ناقش المجلس شكاوى أهالي حي القيروان بخصوص كثرة مخلفات البناء بالحي، وعدم وجود إنارة أو أرصفة على الرغم من وجود أعمدة إنارة، بالإضافة إلى ضعف النظافة، وأوصى المجلس بالمتابعة مع الأمانة للعمل على معالجة ملاحظات الأهالي وإفادة المجلس بالجدول الزمني للتنفيذ. وأما مطالب أهالي مخطط 3300 (التعمير) بحي الرمال فتركزت حول كثرة مخلفات البناء في المنطقة المحيطة بجامع مفلح الفريدي، وتجمع المياه، بالإضافة إلى عدم سفلتة وأرصفة شارع محمد بن فهيد، وانتشار الحشرات الضارة والروائح الكريهة، وأوصى المجلس بمخاطبة الأمانة للعمل على سرعة معالجة مطالب الأهالي وتزويد المجلس بالجدول الزمني للتنفيذ. وحول قيام عدد من المقاهي والمطاعم بالتعدي على أرصفة المشاة في شارع المثنى بن حارثة بحي الشفا، فقد أوصى المجلس بالتأكيد على أمانة المنطقة لإلزام المستثمرين بالتقيد بمسافة مترين للمشاة، ووضع اللوحات الإرشادية التي توضح أحقية مسار المشاة بحسب المسافة المحددة، بالإضافة إلى إعلان الأمانة عبر وسائل التواصل لديها، بأن تجاوز المسافة المحددة لاستخدام محلات المقاهي والمطاعم عن المترين تعد مخالفة، ويمكن الإبلاغ عنها عن طريق مركز طوارئ الأمانة 940.

واستعرض المجلس ما تم عرضه على سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة بخصوص موعد انتقال مصنع إسمنت اليمامة جنوب الرياض، حيث قام المجلس بعقد 3 لقاءات مع إدارة المصانع، وإرسال 7 خطابات تعقيبية للمتابعة في الانتقال إلى خارج النطاق العمراني وإغلاق المصنع الحالي، وتأخر المصنع في الالتزام بالجدول الزمني السابق، وأوصى المجلس بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للتأكيد على إدارة المصنع بالتقيد بموعد الإغلاق النهائي الذي تمت الإفادة بشأنه أنه سيكون خلال العام القادم 2022م.

وفي إطار اهتمام المجلس الكبير باحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة من الخدمات البلدية، فقد قدمت الأستاذة هدى الجريسي عضو المجلس، تقريراً عن متابعة إنشاء مراكز لذوي الإعاقة وكبار السن وفق المعايير والمواصفات المعتمدة، كما استعرض الدكتور عثمان العثمان عضو المجلس نتائج متابعات اللجنة المعنية لعدد من المشاريع مثل مركز الحمراء الذي تم الانتهاء من إنشائه ومركز التعاون الذي ما زال تحت الإنشاء، وأوصى المجلس بمخاطبة الأمانة للاستفادة من مخرجات نماذج المراكز للاستفادة منها في مشاريعها المستقبلية.