12
سبتمبر

أمين عام المجالس البلدية يزور بلدي الرياض

لمناقشة تحديات حملة معالجة التشوه البصري والاطلاع على أعمال المجلس

استقبل المجلس البلدي بالرياض مستشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، والأمين العام للمجالس البلدية الدكتور يحيى الحقيل، في مقر المجلس البلدي بحي الملز، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بعمل المجلس البلدي، ومبادراته وبرنامجه التشغيلي، فضلاً عن مشاركته في حملة معالجة التشوه البصري التي أطلقتها الوزارة مؤخراً.


وفي بداية اللقاء رحب الأستاذ خالد العريدي رئيس بلدي الرياض بسعادة مستشار معالي الوزير الدكتور يحيى الحقيل، والوفد المرافق له، متمنياً بأن يسهم هذا اللقاء في تعزيز مسيرة تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وتطويرها، وتلا ذلك استعراض عدداً من أعمال المجلس ومبادراته خلال الفترة الماضية.

كما ناقش بلدي الرياض مبادراته المقترحة للتنسيق مع أمانة منطقة الرياض في حملة معالجة التشوه البصري، ومن ضمنها التنسيق مع عدد من المقاولين للمشاركة في الحملة، بالإضافة إلى أصدقاء المجلس البلدي، والفرق التطوعية، ولجان التنمية، والقطاع الخاص، مثل: الغرفة التجارية وشركات المقاولات، والبنوك وغيرها، كما طرح المجلس من ضمن المبادرات مبادرة توعوية لتحسين التشوه البصري بالتخلص من النفايات، وذلك من خلال توعية المواطنين بمواعيد حضور شاحنات النفايات، بالإضافة إلى إلقاء المخلفات داخل الحاوية المخصصة لذلك.

كما استعرض المجلس عدداً من التحديات والعوائق التي تواجه المجلس وأعضائه، وذلك من خلال العمل الميداني الذي تم خلال الفترة الماضية ولاسيما في حملة معالجة التشوه البصري، وأبدى الأمين العام للمجالس البلدية إعجابه بالأفكار والمبادرات التطويرية التي تسهم في تطوير العمل البلدي وتفعيل الحملة، موضحاً في الوقت ذاته أنه سيتم أخذها في الحسبان، ومؤكداً على أهمية سرعة معالجة التحديات والعوائق التي تواجه أعضاء المجلس البلدي في العمل الميداني.

وتلا ذلك حوار عام بين الأمين العام للمجالس البلدية وبين أعضاء المجلس البلدي، حول تطوير عمل المجالس البلدية والتحديات التي تواجه أعمالها، والمقترحات التطويرية التي تسهم في تحسين العمل البلدي.

وفي ختام اللقاء الذي استمر قرابة الساعتين والنصف، قدم رئيس بلدي الرياض الأستاذ خالد العريدي، عدداً من إصدارات وتقارير المجلس للأمين العام للمجالس البلدية الدكتور يحيى الحقيل، مؤكداً على أهمية تعزيز دور المجالس البلدية، بما يسهم في تطوير الخدمات لتحسين جودة الحياة.