05
أبريل

العريدي لسكان الرياض: المجلس ممثلكم وصوتكم المسموع وتواصلكم من أولويات اهتماماته

التقى رئيس تحرير جريدة "الرياض" المكلف هاني وفا، أعضاء المجلس البلدي لمدينة الرياض، واستعرض مع أعضاء الوفد أعمال المجلس وطبيعة دوره الرقابي والتنموي، وبحث التعاون المشترك بين الجانبين.
بداية، استهل رئيس المجلس خالد بن عبدالرحمن العريدي اللقاء بالإعراب عن سعادة بلدي الرياض بهذا اللقاء، وتطلعه إلى دور إعلامي بارز في متابعة الشأن البلدي، وإبراز الجوانب المشرقة فيه، فضلاً عن العمل على متابعة احتياجات المواطنين في هذا الشأن، وتسليط الضوء على الاحتياجات الملحة والفرص التطويرية للارتقاء بالأداء البلدي بصورة عامة، من خلال مجلس ريادي فعال، يجسد طموحات ساكني مدينة الرياض، لتطوير الخدمات البلدية بالتعاون مع الأمانة وشركاء التنمية.
مستعرضاً الأهداف الإستراتيجية للمجلس في إبراز هويته وتنمية موارده المالية بما يمكنه من أداء مهامه بفاعلية وكفاءة، وتعزيز آليات التواصل الإيجابي بين ساكني مدينة الرياض والمجلس والأمانة والجهات ذات العلاقة، وتفعيل دور السكان في تحسين وتطوير الخدمات البلدية والرقابة عليها، والمساهمة في تطوير وتحسين البنية التحتية لمدينة الرياض وتفعيل منهجية إدارة المشروعات.
إضافة لتعزيز الشفافية في العمل البلدي، وتقييم الأنظمة واللوائح والإجراءات والموارد البشرية في العمل البلدي وتطويرها، ومراقبة وتقييم استثمارات وأصول الأمانة والعوائد المالية، والمحافظة على البيئة والمساهمة في خفض مستوى التلوث في مدينة الرياض، كذلك تبني تطبيقات لأنسنة مدينة الرياض، وإقرار المشروعات واعتماد الميزانيات وفق احتياجات مدينة الرياض.
وتكون وفد المجلس من رئيس المجلس خالد العريدي وعدد من أعضائه وهم محمد الشويمان، وعبدالرحمن العساكر، وفهد الصالح، ونايف الدوسري، وعبدالعزيز الدوسري من موظفي أمانة المجلس، وهدى الجريسي، وجواهر الصالح.
كما حضر اللقاء مدير تحرير "الرياض" صالح الحماد، وراشد السكران، والزميلات من القسم النسائي عذراء الحسيني وفدوى المهدي.
رؤية المجلس للاختناقات المرورية
وفي معرض رد رئيس المجلس على تساؤلات منتسبي جريدة "الرياض" حول وضع الاختناقات المرورية ورؤية المجلس للحلول الممكنة، أجاب العريدي بأن الزحام المروري يلاحظ في عدد من النقاط الحرجة داخل الرياض، ولاسيما في منطقة الجسر المعلق، وتقاطع طريق الحائر مع الدائري الجنوبي من مخرج الفريان إلى مخرج معن بن زائدة، وطريق الملك فهد بالقرب من الجوازات.
وقد دعا إلى الأخذ بتوصيات ورشة عمل الزحام المروري عند الجسر المعلق التي عقدها المجلس البلدي بالتنسيق مع الأمانة ووزارة النقل والهيئة الملكية بالرياض وعدد من المستشارين، كدراسة تسهيل الحركة في طريق نجم الدين، وربط طريق أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مع طريق الأمير تركي وطريق أبي بكر الصديق، لتخفيف الزحام عند الجسر المعلق، وفتح طريق الخدمة من مخرج 00 وحتى مخرج 01 وصولاً إلى طريق مكة المكرمة دون المرور على الجسر المعلق لتسهيل الحركة المرورية، وتحسين الحركة المرورية في المخارج (الفريان - حراج بن قاسم - معن بن ائدة) بإلغاء الإشارات وإيجاد مسارات الالتفاف الذكية، بالإضافة إلى معالجة الزحام بالقرب من إدارة الجوازات وإيجاد الحلول المرورية المناسبة.
التنسيق والتكامل والجولات الميدانية
كما استعرض أعضاء المجلس البلدي الجهود الكبيرة فيما يتم إنجازه بالتنسيق مع الجهات التشريعية والتنموية والخدمية حيث يبادر المجلس بالتنسيق والتكامل معها لنقل الملاحظات والمقترحات، بالإضافة إلى المشاركة في الجولات الميدانية لتحقيق المزيد من التفاعل بما يسهم في تحسين الخدمات المقدمة وتطويرها.
وعرض جهودهم على أمير منطقة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وكان آخرها استعراض تلك الجهود في التقرير الختامي لأعمال المجلس البلدي في الرياض لعام 2020، كما تم عرض خطة المجلس لعام 2021، كما تم استعراض نشاطات المجلس والأعمال المنجزة ومنها تنفيذ 17 برنامجًا ومبادرة أسهمت في تعزيز مشاركة المواطن والمقيم في فعاليات المجلس المتعددة، ورصد أولويات السكان في عدد من القضايا المتعلقة بصحة البيئة، والطرق، وأسواق النفع العام، والبنية التحتية، والخدمات البلدية، في سبيل تطوير الخدمات البلدية المقدمة للمواطنين والمقيمين.
واستعرضوا الجولات الميدانية التي ينفذها المجلس في نطاق البلديات، بمشاركة ممثلي أمانة منطقة الرياض وعدد من الجهات الخدمية، وتستهدف الجولات الوقوف على عدد من ملاحظات المواطنين في الأحياء المعنية، والاطلاع على نتائج معالجة ملاحظات الجولة الميدانية السابقة، وبعد الجولات يناقش رئيس وأعضاء بلدي الرياض المسؤولين بالأمانة والجهات المعنية معالجة الكثير من المطالب ومن أهمها معالجة الزحام المروري لتسهيل الحركة المرورية وملاحظات سكان الأحياء فيما يتعلق في تطوير مدخل الأحياء وإيجاد مداخل بديلة، وإعادة السفلتة، وإنشاء الحدائق، وكذلك ملاحظات الجهات الخدمية كضعف الاتصالات، وإنشاء شبكات المياه والصرف الصحي، وإيصال الكهرباء للأحياء النائية.
ثناء على دور "الرياض"
وفي نهاية اللقاء أثنى العريدي على جريدة "الرياض" المنبر الإعلامي الذي ينشده الجميع مؤكداً أن هذا اللقاء سوف يعود بالخير على المجلس لما يتطلع إليه من تحقيق دور إعلامي بارز من جريدة "الرياض" في متابعة الشأن البلدي وإبراز الجوانب المشرقة فيه والعمل سوياً على متابعة احتياجات المواطنين في هذا الشأن وتسليط الضوء على الاحتياجات الملحة والفرص التطويرية للارتقاء بالأداء البلدي بصورة عامة، مثنياً على ما تحظى به مدينة الرياض من اهتمام كبير من الدولة - أيدها الله - كباقي مناطق ومدن المملكة في ظل اهتمام ورعاية حكومتنا الرشيدة وما تنعم به من رعاية مستمرة ومتابعة تحقق من خلالها إنجازات ومشروعات عملاقة تخطيطاً ودراسة وتنفيذاً بفضل الله ثم جهود صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أل سعود أمير منطــقة الرياض.
وقال مخاطباً سكان مدينة الرياض: إن المجلس ممثلكم وصوتكم المسموع، ولذا فإن التواصل من أولويات اهتماماته لضمان وصول الأفكار والمقترحات والانتقادات البناءة إلى المسؤول.