04
أبريل

"الحقيل" يوجه بتكثيف أعمال الرقابة الميدانية مع إيقاع أقصى العقوبات على المخالفين

وجه معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان جميع الأمانات والبلديات بتكثيف أعمال الرقابة الميدانية على الأسواق والمولات وجميع المنشآت الغذائية وذات العلاقة بالصحة العامة للحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين وتأكيد على امتثالهم بالاحترازات الوقائية ، وذلك بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

وشدد الوزير على الأمانات والبلديات بإيقاع أقصى العقوبات على المخالفين بموجب لائحة الغرامات والجزاءات عن المخالفات البلدية للوائح الاشتراطات الصحية المنظمة لأنشطة المنشآت الغذائية.

وتضمنت تعليمات معاليه التأكيد على القائمين على أعمال الرقابة الصحية في الأمانات والبلديات تشديد وإحكام الرقابة الصحية على كافة المنشآت والأنشطة المستهدفة للتأكد من امتثالها بالإرشادات والتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وكانت الوزارة قد قررت تعليق خدمة البوفيهات في المطاعم خلال شهر رمضان المبارك، وتكثيف الجولات الرقابية للفرق الميدانية للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق البروتوكولات وضبط المخالفات في الحدائق العامة والملاعب غير المرخصة داخل النطاق العمراني، وأيضا منع موائد الطعام في الأحياء، إضافة إلى السماح للمحلات التجارية في مراكز التسوق والمولات بالعمل على مدى 24 ساعة لتقليل كثافة المتسوقين في أوقات الذروة.

وتواصل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وأمانات المناطق حملة توعوية تدعو فيها المواطنين إلى التسوق الآمن عبر اتباع التعليمات الصادرة منها والجهات ذات العلاقة، والتأكد من تطبيق مراكز التسوق الاشتراطات الصحية التي تضمن السلامة والحفاظ على الصحة العامة وعدم انتشار الفيروس، وذلك ضمن جهودها المستمرة في مكافحة جائحة كورونا.

كما دعت الوزارة المتسوقين إلي تخيّر الوقت الأقلّ ازدحاماً خلال الشهر الفضيل، وذلك حرصاً منها على صحة وسلامة الجميع من خلال تحري التسوق الآمن في ظل أزمة فيروس كورونا التي تعاني منها كافة دول العالم.

وأهابت الوزارة بالجميع بالمسارعة بالإبلاغ عن أي ملاحظة أو مخالفة للاشتراطات والبروتوكولات الصحية في المتاجر وذلك على الرقم 940 .